منتدى المراهقين
مرحبا ايها الزائر اذا كنت مسجل قم بالدخول واذاكنت لست
مسجل اضغط
على تسجيل لتسجل معنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
pein
 
دلوعة وكلمتي مسموعة
 
djamel28200
 
mohamed_hamad_4
 


تقرير عن مباراة الجزائر و مصر

اذهب الى الأسفل

منقول تقرير عن مباراة الجزائر و مصر

مُساهمة من طرف pein في الأحد يونيو 14, 2009 8:45 pm





قبل ان ابدا احي منتخب الجزائر بكل فخر و اعتزاز و انشاء الله طلعين واما بعد

الجزائر تستضيف مصر في قمة عربية خارج التوقعات بتصفيات المونديال

وضع منتخب زامبيا المنتخبين العربيين الجزائري والمصري في موقف صعب عقب فوزه علي رواندا وتصدره المجموعة الثالثة بالتصفيات الإفريقية النهائية المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، حيث ستكون مواجهة منتخب الخضر والفراعنة والتي ستقام علي استاد الشهيد مصطفي تشاكر بالبليدة أشبه بمباراة الشطرنج ولا يستطيع احد ان يتكهن بنتيجتها.

تأتي أهمية مباراة الجزائر ومصر في التصنيف الأول للجماهير العربية لما لها من صفة لقاءات الدربي، وسيتابع جمهور مصر منتخبه وهو يمني النفس بالخروج بالنقاط الثلاثة لمواصلة مشوار حلم التأهل للمونديال بعد ان وضع نفسه في هذا المأزق بتعادله غير المتوقع علي أرضه مع زامبيا.

صراع نجوم الفريقين

أما الخضر فتعتبر مهمتهم أكثر صعوبة لم ستمثله جماهيرهم المتحمسة للفوز علي الفراعنة من ضغط علي اللاعبين مما سيؤدي في الأغلب إلي التسرع وعدم التركيز ومن ثم فقدان الكرة وهي نقطة الضعف التي سيلعب عليها حسن شحاتة المدير الفني لمصر.

وتعادل المنتخب الجزائري في الجولة الأولى بدون أهداف مع مضيفه منتخب رواندا بينما أهدر المنتخب المصري بطل إفريقيا نقطتين بتعادله على أرضه مع منتخب الزامبي بهدف لكل منهما، بينما تصدرت زامبيا المجموعة بعد فوزها في الجولة الثانية علي ضيفتها رواندا .

صفوف الفريقين مدججة بالمهارات والأسماء الكبيرة، ففي الجزائر صاحبة الأرض والجمهور، يأتي علي رأس مجموعة المحترفين في أوروبا كريم زياني لاعب مارسيليا الفرنسي ونذير بلحاج لاعب بورتسموث الانجليزي وكمال فتحي غيلاس لاعب سيلتافيجو الاسباني، حيث ينتظر منهم رابح سعدان المدير الفني للجزائر إعطاء كل ما لديهم من اجل تحقيق الفوز.

في المقابل فإن حسن شحاتة المدير الفني لمصر سيعتمد علي أوراقه التي دائما ما تجد الحلول في المناسبات الحساسة والحاسمة وعلي رأسهم عمرو زكي ومحمد زيدان ومحمد ابوتريكة، بجانب ذلك فمن المتوقع ان يدفع شحاتة بثلاثة لاعبين في خط الوسط بغية تحقيق كثافة عددية في منطقة المناورات وعدم إعطاء الفرصة للجزائريين في بناء هجمات.

وتتسم مباريات المنتخبين دائما بالحساسية المفرطة بغض النظر عن نوعية المنافسة بينهما سواء رسميا أو وديا، وأخذت تلك المباراة المساحة الأكبر من التغطية الإعلامية والصحفية دونا عن أي مباراة للمنتخبين نظرا لأهمية نتيجتها وتأثيرها علي رحلة العودة للظهور العالمي، وان كان بعض الجزائريين وصفوها بأنها ليست مصيرية، فيما أكد شحاتة علي إنها لا يمكن أن توصف إلا بالمصيرية.

تحضيرات المنتخبين

وكانت آخر مشاركة للمنتخب الجزائري في كأس العالم عام 1986 بالمكسيك، بينما لم يصعد منتخب مصر للنهائيات منذ عام 1990 بايطاليا وكان بالمناسبة قد حجز تذكرة التأهل علي حساب الجزائر بهدف لحسام حسن.

وأقام منتخب الجزائر معسكرا في مدينة مارسيليا الفرنسية استعدادا لهذه المباراة الهامة، وتأخر في الانضمام إلي قائمة الحضور بالمعسكر العديد من الأسماء مما دفع سعدان للإعلان عن تخوفه من عدم التجانس والانسجام بين خطوط الفريق، وسيغيب رفيق صايفي فقط عن قائمة الفريق للحصول علي إنذارين.

ولعب منتخب مصر مباراة ودية واحدة أمام منتخب سلطنة عمان وفاز بها بهدف دون رد في تجربة اعتبرها الكثيرون غير مجدية بالمقارنة مع أداء فرق الشمال الأفريقي ومنتخباته، واستبعد احمد حسام "ميدو" عن صفوف الفراعنة بينما أصبحت جميع الخطوط مكتملة العدد بعد تعافي زيدان وابوتريكة وزكي من الإصابة.

وتملك الجزائر أفضلية في تاريخ مباريات الفريقين والتي بلغت 21 مباراة حتى الآن، حيث فازت 6 مرات مقابل 5 هزائم، علماً بأنهما التقيا 10 مرات رسمياً فكانت الغلبة للجزائر 5 مرات مقابل مرتين لمصر وتعادلا 3 مرات.

وعين الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) طاقم تحكيم من جنوب إفريقيا بقيادة الدولي دانيال بينيت لإدارة هذا اللقاء ويعاونه في إدارة المباراة مواطنيه ماليبو توكو وانجيت يوغيش، بينما تم تعيين داير ماتيو حكما رابعا.


-----------------------------------------

الرحمة مفقودة بين مصر والجزائر



تتجه الانظار الى الملعب الاولمبي في سوسة الذي يشهد مباراة مهمة بين الغريمين التقليديين في شمال افريقيا مصر والجزائر، عندما يلتقيان في التاسعة مساء غدا بتوقيت الكويت، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة. والود مفقود بين المنتخبين منذ نحو 14 عاما، وتحديدا في المباراة الفاصلة بينهما في القاهرة المؤهلة الى مونديال ايطاليا 1990 في 17 نوفمبر 1989.

وانتهت بفوز مصر 1 ـ 0 على ستاد القاهرة الدولي امام 100 الف متفرج متحمس بهدف سجله حسام حسن لتحجز بطاقتها الى النهائيات. وتلت المباراة حادثة اعتداء من النجم الجزائري الاخضر بلومي على احد اطباء المنتخب المصري، ما ادى الى اصابة الاخير بفقدان الرؤية في احدى عينيه.

ولاحق القضاء المصري بلومي اثر هذه الحادثة. ومنذ ذلك الحين، بات شخصا غير مرغوب به على الاراضي المصرية. كما ان الاتحاد المصري هدد بعدم المشاركة في نهائيات كأس الامم الافريقية التي استضافتها الجزائر بعد ستة اشهر من الحادثة قبل ان يرسل المنتخب الرديف اثر ضغوطات واجهها من الرئاسة المصرية.

ولم تقف الامور عند هذا الحد، ففي مباراة فاصلة اخرى لمنتخب مصر تحديدا لبلوغ مونديال 2002، حيث كان يحتاج الى الفوز على نظيره الجزائري للمشاركة في كأس العالم، علما بان الاخير كان فاقدا الامال في التأهل، فانه تقدم بهدف من ركلة جزاء لنجمه الحالي احمد حسام (ميدو) قبل ان تتوقف المباراة نحو 13 دقيقة بعد ان قذف الجمهور الجزائري لاعبي المنتخب المصري وادارييه بالزجاجات الفارغة في مدينة عنابة على الحدود مع تونس.

وتمكن المنتخب الجزائري من تعديل النتيجة 1 ـ 1 لكن المصريين طالبوا (فيفا) باعادة المباراة لما شهدت من احداث شغب بيد ان الاتحاد الدولي رفض طلبه. وعشية المباراة، ارتفعت وتيرة الحرب الكلامية بين المعسكرين، وكان ميدو الاكثر هجوما عندما قال: (اذا سنحت لي فرصة التسجيل فلن اكون رحوما لان الجزائريين يكنون عداء لا مثيل له تجاهنا).

واضاف (اذا تمكنت من التسجيل سأجعلهم يصمتون لسنوات). وكانت المواجهتان الاخيرتان بين الغريمين اللدودين في تصفيات مونديال 2002، ففازت مصر 5 ـ 2 ذهابا في القاهرة، وتعادلا 1 ـ 1 في عنابة لكن احدا منهما لم ينجح في بلوغ النهائيات عن مجموعته فكانت البطاقة من نصيب السنغال. ويقف التاريخ في النهائيات الى جانب المنتخب الجزائري في مواجهاته ضد مصر، حيث التقيا ثلاث مرات حتى الآن، وكان الفوز فيها للجزائر الاول 4 ـ 2 بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي 2 ـ 2) في الدور نصف النهائي 1980 في لاغوس، والثاني 3 ـ 1 في مباراة تحديد المركز الثالث 1984 في ساحل العاج، والثالث 2ـ 0 في الدور الاول 1990 في الجزائر.

وعموما، يتفوق (الفراعنة) في تاريخ مواجهاتهم للجزائريين، حيث نجحوا في تحقيق الفوز 7 مرات في 20 مباراة جمعت بينهما حتى الآن. وفازت الجزائر 4 مرات وتعادلا 9 مرات. وكانت المباراة الاولى في 4 يوليو 1963 وانتهت بتعادلهما 2 ـ 2، اما الاخيرة فاقيمت في 21 يوليو 2001 وانتهت بالتعادل ايضا 1 ـ 1.

ويخوض المنتخب الجزائري المباراة في غياب مدافعه سمير بلوفة بسبب الاصابة، ولاعب وسط اجاكسيو الفرنسي عبدالناصر وضاح لعودته الى صفوف ناديه احتجاجا على ابقائه مقاعد الاحتياطيين في المباراة الاولى. وتلعب خبرة (الفراعنة) دورا كبيرا في النهائيات وهي دائما ما تقلب التوقعات، خصوصا اذا لم تكن مرشحة للقب وهو ما حصل 1998 في بوركينا فاسو عندما نالت لقبها القاري الرابع.
يتبععععععع
avatar
pein
المدير صاحب الموقع
المدير صاحب الموقع

الاوسمة :
ذكر العقرب الفأر
عدد المساهمات : 72
تاريخ الميلاد : 06/11/1996
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
العمر : 22
الموقع : الجزائر
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : مستمتع

http://leheb.1fr1.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منقول تابع لتقرير عن مباراة الجزائر و مصر

مُساهمة من طرف pein في الأحد يونيو 14, 2009 8:49 pm

تابعععععععععععععععععععععععععع

الكاميرون وزيمبابوي
--------------
تبدو كفة الكاميرون راجحة لتحقيق الفوز على زيمبابوي الضيفة الجديدة على النهائيات عندما يلتقيان في السادسة والنصف مساء غدا بتوقيت الكويت. ويطمح المنتخب الكاميروني الى تعويض نتيجته المخيبة امام الجزائر في المباراة الاولى وتحقيق فوز يرفع معنوياته ويعيده الى سكة الانتصارات، خصوصا انه يسعى الى الدفاع عن لقبيه الاخيرين ورفع غلته الى 5 القاب للانفراد بالرقم القياسي الذي يتقاسمه مع مصر وغانا. وتملك الكاميرون منتخبا متكاملا لا يرحم خصومه، وتحديدا في الفترات الحرجة، وهو متلهف الى تحقيق الفوز لتأكيد ان ما حصل ضد الجزائر ليس الا كبوة من السهل تعويضها.

وسيستغل المنتخب الكاميروني قلة خبرة لاعبي زيمبابوي ومعنوياتهم المهزوزة اثر الخسارة امام مصر بعدما تقدموا بهدف نظيف. من جهة اخرى، اخذ مهاجم اودينيزي الايطالي سيابونغا نومفيتي بيد منتخب بلاده جنوب افريقيا للفوز على بنين الوافدة الجديدة 2 ـ 0 بتسجيله هدفي المباراة على ستاد الطيب المهيري في صفاقس في ختام الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة ضمن بطولة الامم الافريقية لكرة القدم المقامة في تونس حتى 14 فبراير.

وسجل نومفيتي هدفيه في الدقيقتين 58 و76 بعد ان اهدر ركلة جزاء في الدقيقة 45. وتصدرت جنوب افريقيا الترتيب برصيد 3 نقاط بفارق الاهداف عن المغرب تليهما نيجيريا وبنين بلا نقاط. وتخوض جنوب افريقيا البطولة في غياب خمسة لاعبين اساسيين، اربعة منهم بقرار شخصي، هم: كوينتون فورتشن (مانشستر يونايتد الانجليزي) ومارك فيش (بولتون الانجليزي) وشون بارتليت (تشارلتون اتلتيك الانجليزي) وبينيديكت ماكارثي (بورتو البرتغالي)، في حين يغيب ستيفن بينار (اياكس الهولندي) بداعي الاصابة.

وشارك في صفوف جنوب افريقيا لاعب وسطها المخضرم جون (شوز) موشيو (38 عاما)، وهو الوحيد الباقي من الفريق الذي احرز اللقب في 1996 على ارضه في اول مشاركة لمنتخب بلاده في النهائيات الافريقية بعد توقفها عن انتهاج سياسة التمييز العنصري.

وضاح ترك الجزائر وعاد الى ناديه
-----------------------
تخلى لاعب وسط الجزائر لكرة القدم عبدالناصر الوضاح المشارك في بطولة الأمم الافريقية عن منتخب بلاده عائدا للانضمام الى ناديه اجاكسيو احتجاجا على جلوسه على مقاعد الاحتياط كما ذكر الجهاز الفني للمنتخب. ولن يتمكن المنتخب الجزائري من استبدال وضاح لأن القوانين لا تسمح بذلك الا في حال اصابة اي لاعب. وكان المنتخب الجزائري انتزع تعادلا ثمينا 1 ـ 1 من نظيره الكاميروني حامل اللقب في مباراته الأولى.

الرياضيون المصريون: الفوز ضروري غدا
----------------------------
اكد مدير قطاع الناشئين بالاسماعيلي ومدربه السابق علي ابو جريشة انه ليس امام المنتخب المصري سوى الفوز على الجزائر اذا اراد الصعود للدور الثاني والحصول على مقعد في دور الثمانية، مشيرا الى ان المباراة لن تكون سهلة خاصة بعد ارتفاع معنويات لاعبي الجزائر الذين يأملون الحصول على نقطة من مصر والفوز على زيمبابوي لضمان التأهل. وطالب ابو جريشة باللعب امام الجزائر بالهجوم الضاغط والدفع بعبدالحليم علي الذي يجيد التعامل مع المساحات الواسعة.

ويرى المدير الفني للفريق المصري فاروق جعفر ان المجموعة الثالثة اشتعلت بعد تعادل الجزائر مع الكاميرون مطالبا محسن صالح بأن يعيد حساباته، خاصة انه شاهد مباراة الجزائر مع الكاميرون وكشف سلبيات وعيوب الفريق الجزائري. وقال المدرب فاروق جعفر: ان الخسارة او التعادل مع الجزائر سيقللان فرصة بقاء مصر في البطولة ولن يترك المنتخب الكاميروني مباراته مع مصر تفلت منه بعد ان تعقد موقفه.

اما المدير الفني لفريق انبي طه بصري فيؤكد ان أمام مصرفرصة ذهبية لصدارة المجموعة من خلال الفوز على الجزائر والتعادل مع الكاميرون وهو ما سيفتح الطريق امامه للصعود الى المربع الذهبي. وقال عضو الأهلي طاهر ابوزيد ان منتخب الجزائر يمر بظروف صعبة وهناك تغييرات واسعة في صفوفه ولا بد من الفوز عليه.

-----------------------------------------

نفاذ تذاكر مباراة مصر والجزائر بعد صدورها بدقائق

نفدت تذاكر مباراة منتخب مصر ومنتخب الجزائر المخصصة لولاية البليدة الجزائرية والتي تقدر بعدد 18000 تذكرة بعد صدورها بعدة دقائق , ومن المنتظر ان تنفد جميع التذاكر في جميع ولايات الجزائر حال صدورها.

طرحت وزارة الشباب والرياضة الجزائرية تذاكر المباراة المرتقبة بين المنتخبين الشقيقين المصري والجزائري امس الثلاثاء قبل خمسة أيام كاملة من المباراة التي ينتظرها الشعب الجزائري والشعب المصري علي حد سواء.

قسمت الوزارة أسعار تذاكر المباراة لفئتين , الدرجة الممتازة وتقدر بـ 2000 دينار جزائري, بينما تقدر الدرجة العامة بـ 1000 دينار جزائري, علماً بأن الدولار الأمريكي يساوي حوالي 72 دينار جزائري, أي أن تذكرة الدرجة الثالثة تساوي حوالي 80 جنيه مصري.

نفاذ التذاكر بهذه السرعة فتح المجال للسوق السوداء , اذ اشتري بعض الجمهور عدد كبير من التذاكر بغية استغلالها وبيعها بأضعاف ثمنها

قرر الاتحاد الجزائري بيع 16000 تذكرة في مدينة البليدة التي يقع بها ملعب مصطفي تشاكر الذي سيحتضن المباراة , بينما توزع باقي تذاكر اللقاء علي النحو التالي 10 آلاف تذكرة لولاية الجزائر وخمسة آلاف تذكرة ستباع في قسنطينة وخمسة آلاف أخرى بوهران.

يذكر ان السلطات الجزائرية خصصت مدرجاً كاملاً للجمهور المصري المصاحب للمنتخب في هذه المباراة المنتظرة يسع لـ1800 مشجع.

يلتقي المنتخب المصري بنظيره الجزائري في السابع من يونيو الجاري علي ملعب مصطفي تشاكر بولاية البليدة جنوب الجزائر في الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم - جنوب إفريقيا 2010 -.
avatar
pein
المدير صاحب الموقع
المدير صاحب الموقع

الاوسمة :
ذكر العقرب الفأر
عدد المساهمات : 72
تاريخ الميلاد : 06/11/1996
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
العمر : 22
الموقع : الجزائر
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : مستمتع

http://leheb.1fr1.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى